الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

إلى أبي




"يلا هيّك حليتي عنا وبطلتي منا"

قالها لي بلهجةٍ مازحة , أردفها بضحكةٍ كنتُ أعلمُ جيداً أنها بُعثَتْ منْ خارج حدود قلبه.
حاولتُ حينهَا جاهدةً كَبْحِ تدفِّق مدْمَعي والحَوْل دونَ وقوعِ أي انهياراتٍ بُكائيَّة مفاجئة كالتي تحدثُ معي غالباً في مثلِ هذه المواقف .

أبــــــِيْ ..

لقد تغيَّر اليومَ اسمُ عائلتي الذي حمَّلتنِي إياه منذُ لحظة خروجي للحياة .. وأصبَحَتْ أوراقي الرسمية تحملُ اسمه ..

بــابــا .. اسمُكَ هو الأوَّلُ والأَخير ولا يزالُ يتبعني ويحرسَني طيلةَ حياتي .. وكمْ أنا ممتنةٌ يا أبي وكم يمْلؤني الفخرُ بأنك والدي ..
سيبقى اسمي "لــمى خـــالد" مهما تبِـِعَته حروفٍ بعده ..
وأنا منكَ وإليكَ ولو طالَ بي الزمن وأبعدتني المسافات عنك ..
أحبك أبـــــــي . . .

هناك 3 تعليقات:

هالة يقول...

اسمك بيضلو اسمك .. ما في شي بيغيرو .. ولو انكتب غير هيك ب 100 ورقة !
ربنا يخليلك البابا ويخليكي اله ..

زَهـْــــرُ الُأقْحـُــــــوَانْ يقول...

ويخليكي هالة .. القصة رغم كلشي بيبقى فيها شوية صعوبة غريبة

غير معرف يقول...

:)