السبت، 11 فبراير، 2012

فضاوة وبـــــــــــس ^^


حالياً انا مشغولة بالمرحلة الإنتقالية بحياتي , حيازتي على لقب "خريجة مستجدة" كانت آخر شغلة أضفتها لسجل إنجازاتي ..
الأيام بتعدي من غير ما أعمل أي حاجة .. فراغ .. سكون ..وأحاسيس غير محسوسة ..
والأحاسيس هادي هي سبب ابتعادي عن التدوين وعن الناس بهالفترة ..
بصراحة انا مش كرهانة الحالة اللي انا فيها , ومش زعلانة .. بالعكس انا حابة هالإحساس ومبسوطة فيه ..حاسة انو لازمني هيك مرحلة بحياتي ..
انا مش فاضية غير لأيام الفراغ اللي بعيشها , وحابة أضل هيك شوية كمان , حابة أسيب كلشي وأضل بس أتفرج على حياتي كيف ماشية , حابة آخد بريك وأسيب لجام الأمور تمشي بدوني ..
سايبة مشاعري وأحاسيسي تجاه الناس والأشياء من حواليا , متقوقعة جوا حالي .. ما بدي إزعاج ..ما بدي حدا يطلعني من هالحالة , ومش حابة أطلع من هالحالة .. حابة أعيش الفراغ لأقصى حدوده , حابة أستمتع بلحظات اللا شعور هادي قد ما أقدر ..
مش حاسة إني سلبية, يمكن اكون باردة , بس حاسة انو من حقي أعيش هالفترة من البرود من بعد كل الضغط وعجقة الحياة اللي واجهتني بآخر فترة .. اكتشفت انو الفراغ مش عاطل, والبرود مفيد أحياناً , صح برودنا بيزعج اللي حوالينا وانو لازم نتخلص من هالحالة في أقرب وقت ممكن عشان الناس اللي بنحبها مش عشانا ..!
الفترة الانتقالية هادي مهمة في حياة كل بني آدم بجد , مرحلة تقدر تخزن فيها طاقات كبيرة للأيام الجاية , انك تقفل قلبك وتفكيرك وحواسك لفترة قليلة من الزمن إشي مش سيء كتير , بالعكس حاجة مهمة كتير _عالأقل بالنسبة لإلي _ ولازمة!
عندي كتير أفكار وتغييرات حابة أعملها بس أخلص هالحالة , وكتير أشياء حابة أعمللها إعادة جدولة وترتيب , وحجات لازم ألغيها من حياتي .. كلشي راح يصير بإذن الله .. بس بعدين ..
أما حالياً حابة أعيش الفضاوة .. وبس!!

السبت، 4 فبراير، 2012

زحمة أحاسيس




قبل مدة ليست بطويلة , كان ينتابني شعورٌ غريبٌ قليلاً , كنت اتمنى من خلاله ان ألتقي بشخصٍ ما ,لم إلتقِ به منذ زمن , وبعدها بيومين إلتقيتُ صديقةً مقربةً جداً لي لم أرَها _حقاً_ منذ مدة طويلة  .. احتضَنتني بقوةٍ كبيرة وقبَّلتني بضع قبلات امتصّتها من وجنتَيّ , تحدثنا قليلاً وتفارقنا , وتذكرتُ ذاك الشعور الذي لطالما رافقني في رؤية شخصٍ بعيد , وارتحتُ جداً عندما شعرتُ أن "ياسمين" كانت ذلك الشخص الذي قضى على ذلك الإحساس ..
ولكني ذُهلتُ حينما وجدتُ ذلك الشعور لم يلبث إلا وأن عاد مرةً أخرى بعد لحظات وجيزة, فعلمتُ حينها  أن شعوري ذاك لم يكن سوى تجاه شخصٍ بعينه , كنتُ اجهلُ شخصَه حينها إلا عندما حالَ إحساسي واقعاً .. فبلقائه هرَبتْ تلك الهواجس إلى غير رجعة ..
هناك بعض الأشياء غير المتوقعة.. والتي لم تخطر _لوهلةٍ قصيرة_ على بالنا قط , تفاجئنا بحضورها لتكسر كل ما هو داخل نطاق المألوف ..
وهناك أشخاصٌ نتوهم نسيانهم , وتتنكر ذاكرتنا لهم , ولكنهم عند مجيئهم يشعلون بنا النيران , ويزلزلون بنا الكون لأقصى الدرجات الريخترية ..
وهناك بعض الأحاسيس التي لا تكذب , والتي لا تنفكُ تزورنا حتى يمتثل أمام روحنا سببٌ وجيهٌ لرحيلها!
وها أنا الآن قد نثرتها خارجي متخلصة من ضجيجها في أعماقي,, وللأمانة أشعرُ بارتياحٍ كبير ..!
هل يخطرُ لكم أحياناً ما يخطرُ لي؟؟